التخطي إلى المحتوى
برلماني يقترح تشكيل لجان بالنواب لدراسة تقرير القومي لحقوق الإنسان

أثنى النائب تادرس قلدس تادرس عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، على التقرير السنوى الصادر عن المجلس القومى لحقوق الإنسان الذي رصد فيه أوضاع حقوق الإنسان المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية خلال العام الماضى.وأضاف النائب في تصريح له، أن التقرير تعرض لمشكلات ما زالت تعانى منها مصر بالفعل، وأهمها حالات تعذيب وسوء حالة السجون، والتعامل مع المساجين، إضافة إلى تطبيق الحبس الاحتياطي، حيث أشار المجلس إلى أن الحبس الاحتياطي بات يمثل واحدة من كبرى المشكلات في البلاد، وتجاوز الإجراء التحفظى إلى عقوبة بذاتها، حيث تكتظ مراكز الاحتجاز الأولية بالأقسام والمديريات بأعداد هائلة تفوق طاقتها الاستيعابية بشكل كبير، وبتقديرات تصل إلى نحو 300% من طاقتها الاستيعابية.وأشار عضو لجنة حقوق الإنسان، إلى أن اللجنة معنية بشكل كبير جدا بكل ماورد في التقرير، وستتم دارسته بدقة للتعامل معه بالشكل الأمثل.وأضاف، سأتقدم باقتراح بتشكيل لجان من أفراد اللجنة للوقوف على كل ماورد بالتقرير والتأكد مما جاء فيه ومن ثم العمل على حلها سريعا، ومناقشة التشريعات التي تساعد في حل الأزمات والمشكلات التي ذكرها التقرير.
أثنى النائب تادرس قلدس تادرس عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، على التقرير السنوى الصادر عن المجلس القومى لحقوق الإنسان الذي رصد فيه أوضاع حقوق الإنسان المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية خلال العام الماضى.وأضاف النائب في تصريح له، أن التقرير تعرض لمشكلات ما زالت تعانى منها مصر بالفعل، وأهمها حالات تعذيب وسوء حالة السجون، والتعامل مع المساجين، إضافة إلى تطبيق الحبس الاحتياطي، حيث أشار المجلس إلى أن الحبس الاحتياطي بات يمثل واحدة من كبرى المشكلات في البلاد، وتجاوز الإجراء التحفظى إلى عقوبة بذاتها، حيث تكتظ مراكز الاحتجاز الأولية بالأقسام والمديريات بأعداد هائلة تفوق طاقتها الاستيعابية بشكل كبير، وبتقديرات تصل إلى نحو 300% من طاقتها الاستيعابية.وأشار عضو لجنة حقوق الإنسان، إلى أن اللجنة معنية بشكل كبير جدا بكل ماورد في التقرير، وستتم دارسته بدقة للتعامل معه بالشكل الأمثل.وأضاف، سأتقدم باقتراح بتشكيل لجان من أفراد اللجنة للوقوف على كل ماورد بالتقرير والتأكد مما جاء فيه ومن ثم العمل على حلها سريعا، ومناقشة التشريعات التي تساعد في حل الأزمات والمشكلات التي ذكرها التقرير.
أثنى النائب تادرس قلدس تادرس عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، على التقرير السنوى الصادر عن المجلس القومى لحقوق الإنسان الذي رصد فيه أوضاع حقوق الإنسان المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية خلال العام الماضى.وأضاف النائب في تصريح له، أن التقرير تعرض لمشكلات ما زالت تعانى منها مصر بالفعل، وأهمها حالات تعذيب وسوء حالة السجون، والتعامل مع المساجين، إضافة إلى تطبيق الحبس الاحتياطي، حيث أشار المجلس إلى أن الحبس الاحتياطي بات يمثل واحدة من كبرى المشكلات في البلاد، وتجاوز الإجراء التحفظى إلى عقوبة بذاتها، حيث تكتظ مراكز الاحتجاز الأولية بالأقسام والمديريات بأعداد هائلة تفوق طاقتها الاستيعابية بشكل كبير، وبتقديرات تصل إلى نحو 300% من طاقتها الاستيعابية.وأشار عضو لجنة حقوق الإنسان، إلى أن اللجنة معنية بشكل كبير جدا بكل ماورد في التقرير، وستتم دارسته بدقة للتعامل معه بالشكل الأمثل.وأضاف، سأتقدم باقتراح بتشكيل لجان من أفراد اللجنة للوقوف على كل ماورد بالتقرير والتأكد مما جاء فيه ومن ثم العمل على حلها سريعا، ومناقشة التشريعات التي تساعد في حل الأزمات والمشكلات التي ذكرها التقرير.
أثنى النائب تادرس قلدس تادرس عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، على التقرير السنوى الصادر عن المجلس القومى لحقوق الإنسان الذي رصد فيه أوضاع حقوق الإنسان المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية خلال العام الماضى.وأضاف النائب في تصريح له، أن التقرير تعرض لمشكلات ما زالت تعانى منها مصر بالفعل، وأهمها حالات تعذيب وسوء حالة السجون، والتعامل مع المساجين، إضافة إلى تطبيق الحبس الاحتياطي، حيث أشار المجلس إلى أن الحبس الاحتياطي بات يمثل واحدة من كبرى المشكلات في البلاد، وتجاوز الإجراء التحفظى إلى عقوبة بذاتها، حيث تكتظ مراكز الاحتجاز الأولية بالأقسام والمديريات بأعداد هائلة تفوق طاقتها الاستيعابية بشكل كبير، وبتقديرات تصل إلى نحو 300% من طاقتها الاستيعابية.وأشار عضو لجنة حقوق الإنسان، إلى أن اللجنة معنية بشكل كبير جدا بكل ماورد في التقرير، وستتم دارسته بدقة للتعامل معه بالشكل الأمثل.وأضاف، سأتقدم باقتراح بتشكيل لجان من أفراد اللجنة للوقوف على كل ماورد بالتقرير والتأكد مما جاء فيه ومن ثم العمل على حلها سريعا، ومناقشة التشريعات التي تساعد في حل الأزمات والمشكلات التي ذكرها التقرير.

Powered by WPeMatico